Home News كوسا: على الدولة بكافة أجهزتها ايلاء المحميات الاهتمام اللازم

كوسا: على الدولة بكافة أجهزتها ايلاء المحميات الاهتمام اللازم

0
0

اهدن من كلاريا الدويهي معوض

 

فتحت محمية حرج اهدن أبوابها للزوار مجانا” وذلك بمناسبة احتفال لبنان بالامس  في العاشر من آذار باليوم الوطني للمحميات الطبيعية، ليمارسوا السياحة البيئية ويتمتعوا بالمناظر البانورامية وبالمشي في الطبيعة وعلى الثلوج ومراقبة الطيور والحيوانات والتعرف على النباتات وغيرها من النشاطات.

وقد كان لمحمية حرج اهدن في هذا اليوم احتفاليتين تقول مديرة المحمية ساندرا كوسا :”اولها احتفال المحمية باليوبيل الفضي لإعلانها محمية طبيعية حيث تنظم اللجنة العلمية في نقابة المهندسين في طرابلس، برعاية وزير البيئة طارق الخطيب مؤتمرا تحت عنوان “محمية اهدن بعد 25 سنة” بالتعاون مع لجنة المحمية يوم السبت 11 آذار تتخلله كلمات افتتاحية وعرض لفيلم وثائقي عن المحمية وخلاصات أفكار عن دور محمية حرج اهدن ضمن منظومة المحميات الطبيعية في لبنان والميزات التي تتصف بها هذه المحمية”

وتتابع كوسا:”كما ان يوم العاشر من آذار يصادف اليوم الوطني للمحميات التي بدّأت سبحتها بمحمية حرج اهدن ومن ثم جزر النخيل كأول محميتين وكرّت المسبحة الى أن أصبحوا 15 محمية طبيعية في لبنان. وبايعاز من وزير البيئة تفتح المحميات أبوابها للزوار مجانا” للتعرف على اهمية هذه المحميات ليس فقط على مستوى التنوع البيولوجي والعلمي فقط وانما كون المحميات الطبيعية في لبنان هي وسيلة من الوسائل التي تساهم في النمو الاقتصادي لأن تسيّر العجلة الاقتصادية ان على المستوى المحلي أو على المستوى الوطني تشغلها المحميات وتساهم بايجاد فرص العمل للشباب والمتخصصين الذين يعملون في المحمية كما تساهم في زيادة الوعي البيئي في المجتمع المحلي بوجود المحمية في هذه البلدات وهي أيضا” اداة تساهم في التغير البيئي من هنا أهمية المحميات أهمية كبيرة .”

وطالبت كوسا الدولة بكافة أجهزتها ايلاء المحميات الاهتمام اللازم كون هذه المحميات الطبيعية  هي النموذج الايجابي الاخير على المستوى البيئي فهي آخر بقع خضراء وهبتنا اياها الطبيعة وعلينا حمايتها بكل ما أوتينا من قوة من أجل الاستدامة البيئية للاجيال المقبلة.”

وأكدت كوسا أنه:” في التاسع من آذار 1992 كان  اعلان محمية حرج اهدن أول محمية طبيعية بالتزامن مع جزر النخيل . وكما سبق وذكرت فأنه في العاشر من هذا الشهر تحتفل محمية حرج اهدن باليوبيل ال 25 اي ربع قرن على انشاء هذه المحمية الفريدة بالتنوع البيولوجي . لذلك فان ادار محمية حرج اهدن خصصت هذه السنة لليوبيل الفضي للمحمية وسيكون هناك سلسلة من النشاطات بدأت منذ الأمس حيث أطلقنا غابة السفراء البيئية للسلام في بلدية سن الفيل والسبت لدينا مؤتمر العلمي حول اليوبيل الفضي للمحمية في نقابة المهندسين في طرابلس وبحضور وزير البيئة.”

أضافت:” كما سيكون هناك سلسلة من النشاطات كمسابقة الرسم وانشاء ومحاضرات عن المحمية واهميتها في المدارس والجامعات والمجتمع المحلي . اضافة الى نشاطات مختلفة تصبّ في تكريم 25 شخصية لهم اثر ايجابي في عمر المحمية والقداس السنوي في هذه  المناسبة اضافة الى مواكبة هذا الحدث باطلالات اعلامية على وسائل الاعلام المرئية والمسموعة”. 

وختمت كوسا عن نسبة الاقبال قائلة:” محمية حرج اهدن من المحميات المقصودة دائما” فكيف في هذا اليوم لكن قد يجوز لو فتحت أبوابها في نهاية الأسبوع لكان الاقبال أفضل.”