Home News حلقة نقاش حوارية حول ملف النفايات والحلول المقترحة في بلدية زغرتا اهدن!

حلقة نقاش حوارية حول ملف النفايات والحلول المقترحة في بلدية زغرتا اهدن!

0
0

بدعوة من بلدية زغرتا اهدن واتحاد بلديات قضاء زغرتا أقيمت حلقة نقاش حوارية حول ملف النفايات والحلول المقترحة في المسرح البلدي قاعة بيار فرشخ في زغرتا بحضور رئيس الاتّحاد زعنّي الخير ورئيس بلدية زغرتا اهدن انطونيو فرنجية ورؤساء بلديات وجمعيات واختصاصيين وناشطين بيئيين.

استهلّ الكلام رئيس البلدية انطونيو فرنجية مرحباً بالحضور طارحاً غاية اللقاء وهي تلقّي الحلول والإقتراحات لمعالجة ازمة النفايات في المدى القصير كما البعيد قائلاً”اجتماعنا اليوم يهدف الى ايصال الصورة الواضحة للمسؤولين وللأهالي على حد سواء، والحوار وحده يظهّر الواقع الحقيقي والمرتجى ونستفيد من الجانب الإيجابي لوسائل التواصل الإجتماعي فتتحوّل منصّة لرفع صوتنا مؤكداً “انّ اقفال مكب “عدوة” في وجه اقضية زغرتا، الكورة، بشري والضنية كان مفاجئاً ولأسباب مجهولة، وانّ العمل جار لتأمين البديل وهو نقطة تجميع وترحيل مؤقت الى حين وجود حلّ جذري نسعى اليه مع الاتحاد ويتمثّل بمعمل فرز وتسبيخ صحي وبيئي متطور”.

بدوره، عرض المهندس فوّاز باسيم تجربة عمرها سنوات انطلاقاً من مفهوم كل فرد منّا مسؤول وروى قصّة ناجحة في مجال الفرز من المصدر والتسبيخ في البناية التي يقطنها فخفّت كمية نفاياتهم بنسبة كبيرة.

ثمّ دعت الإعلامية اورنيلا عنتر الحاضرين لطرح الأفكار والمقترحات وقالت “نحن بحاجة للمبادرات الفردية في مجتمعنا من أجل تخفيف انتاج النفايات لأنّ نسبة الكمّية التي تخرج من بيوتنا هي الأعلى عالمياً”.

وكانت مداخلات للحاضرين تمحورت حول طرح الحلول والاستفسار عن اسباب تفاقم ازمة النفايات في زغرتا في الآونة الأخيرة وكان اجماع على ضرورة التعاون بين البلدية والمجتمع الأهلي ونشر الوعي بين المواطنين.

كما شرح صاحب شركة “Lebanese waste solution” محسن نخيل يمين عن معمل الفرز الذي يمتلكه والذي يستقبل كافة المفروزات من قضاء زغرتا لإعادة فرزها وتجهيزها قبل إرسالها لإعادة التدوير.

ثمّ ختم رئيس اتحاد بلديات قضاء زغرتا حلقة النقاش معتبراً انّ “الدولة اللبنانية لم تجد حلاً متكاملاً للنفايات فرمت هذا الملّف بثقله على البلديات”.
وقال “نحن من ثلاث سنوات أخذنا المبادرة مع جمعية “الميدان” و”مرسي كور” بالفرز من المصدر ، فقد قمنا بحملات توعية واسعة شملت البلديات، المدارس والبيوت وغطينا أغلبية ضيع وبلدات قضاء زغرتا، وكان هناك التزام عند الأهالي ادّى الى نجاح المشروع بنسبة عالية ونحن مستمرّون به”.
وأكد الخير “انّ الحل لن يكون إلّا بيئياً ، وانّ معمل الفرز والتسبيخ والمطمر الصحي في منطقة “كفريا” الذي نسعى اليه هو في مساره الصحيح” وقال “كان لنا لقاء اليوم مع وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية مي شدياق التي وعدتنا بالمساعدة والدعم لايجاد حل دائم مبني على دراسات علمية وبيئية”.