Home PORTRAIT أسعد بو سعدى المكاري مصمّم ثريات زغرتاوي وخبير في ترميم الثريات القديمة وخاصة الكنائسية تزيّن أعماله عدّة كنائس وأديرة لبنانية :سيدة زغرتا سيّدة الحارة ومار جرجس اهدن، سيّدة الانتقال عينطورين ، مار جاورجيوس والقديسين قبريانوس ويوستينا في الكورة!
أسعد بو سعدى المكاري مصمّم  ثريات زغرتاوي وخبير في ترميم الثريات القديمة وخاصة الكنائسية   تزيّن أعماله عدّة كنائس وأديرة لبنانية :سيدة زغرتا سيّدة  الحارة ومار جرجس  اهدن، سيّدة الانتقال عينطورين ، مار جاورجيوس والقديسين قبريانوس ويوستينا في الكورة!

أسعد بو سعدى المكاري مصمّم ثريات زغرتاوي وخبير في ترميم الثريات القديمة وخاصة الكنائسية تزيّن أعماله عدّة كنائس وأديرة لبنانية :سيدة زغرتا سيّدة الحارة ومار جرجس اهدن، سيّدة الانتقال عينطورين ، مار جاورجيوس والقديسين قبريانوس ويوستينا في الكورة!

0
0

كتبت كلاريا الدويهي معوّض
خاص Zgharta-z

———————————-
زيّنت ثريات من تصميم وترميم الزغرتاوي أسعد بو سعدى المكاري سقف كنيسة سيّدة الانتقال في بلدة عينطورين شمال لبنان وتنفيذ معمل “ثريات”.
Designed by : Assaad Makary
Executed by Atelier Souraّyat .
وهذا المشروع هو بعد عدّة مشاريع لأسعد في الإطار الكنسي، ولن يكون الأخير، بعد أن كان بالثريّات المميزة التي صمّمها ونفذّها أضاء كنيسة سيدة زغرتا تزامناً مع عيدها في ٢٠١٥ فتزيّن سقفها بثريا من الحجم الكبير قام بتصنيعها بمعاونة معلّمي مصنع الثريات الخاص به. وبالتنسيق مع الخوري بطرس القس حنّا الصيصا على مدى أشهر .”


وتتميز هذه الثريات بأنها من تصميم المكاري الخاص من الألف إلى الياء بكافة التفاصيل ومصنّعة في معمله حيث عمد إلى تذويب البرونز وجمع الكريستال مضيفًا إليها صورًا للقديسين وقدّمها عن راحة أنفس موتاه وعلى نيته.
وهو يعمل حاليًا على تصنيع أربع ثريات أخريات لكنيسة سيدة زغرتا أصغر حجمًا توضع بين الأعمدة.

فماذا يقول المكاري عن ثريات كنيسة سيّدة الانتقال عينطورين وكنيسة مار جرجس اهدن؟
وماذا بعد؟
“إن أول ٣ ثريات صنعناهم لكنيسة القدّيسين كبريانوس ويوستينا في بصرما بطلب من المهندسة السيّدة كارول دحدح فرنجية وهم كناية عن ثريات أورثوذكسية كنائسية، صمّمناهم ونفّذناهم وأضأناهم ومن ثم رممّنا لهم ثريات قديمة.”
سيدة زغرتا
ثم كانت ثريات كنيسة سيدة زغرتا وكانت تقدمة منّي.
بعدها عملنا على ثريتين في كنيسة سيدة زغرتا Empire للمذبح وسنتابع تنفيذ ثريا وراء تمثال الأم الحزينة و٣ ثريات في آخر الكنيسة.”
مار جرجس
بعد ذلك قمنا بترميم الثريات القديمة في كنيسة مار جرجس نوع Baccarat وهم على قدر من الأهمية المعنوية والنوعية . كما نفذنا ٤ ثريات Empire ومن ثم الثريا الضخمة في وسط الكنيسة والتي تتضمن و Appliques مراحل درب الصليب الأربعة عشر من البرونز. مع Applique على كل عامود في الكنيسة وفيها ١٠ عواميد.”


سيّدة الانتقال


والآن نحن نعمل في كنيسة سيدة الانتقال عنطورين حيث، وبناء على طلب رئيس بلديتها ووكيل الوقف ضوميط الياس مشكوراً بدأنا العمل على ثريات الكنيسة التي كان مصّراً على تنفيذها.”
وتابع:” لدى سؤالي رئيس البلدية ما اذا كان هناك من ثريات قديمة أوضح أنه ربما هناك ثريات في قبو الكنيسة وفعلاً وجدنا ٤ ثريات فرنسية قديمة وقيّمة عملنا على ترميمهم حتى أصبحوا بأبهى حلّة.”
وأضاف :” كما رمّمنا صليب الكنيسة والشمعدانات التي على المذبح وأعدناهم كما كانوا. ونفذنا الثريا الشهيرة التي فيها ٩٨٠ قطعة برونز من صناعتنا حتى وصلنا الى التركيب وجمعنا الثريا في مكانها كالPuzzle فوصلت الى ارتفاع ٥ أمتار وعشرة سنتمتر وعرض مترين وستون سنتمتر .


٥١٠ سم علو وعرض ٢٦٠ سنتم وفيها حوالى ال ٢٤٧٠ حبة كريستال المستورد خصيصاً لهذه الثريّا وتمّ جمع الكريستال وتجديله في مشغلنا بسبك نحاسي كي يبقى صامداً على مر الزمن. و٩٨٠ قطعة برونز .
وبمجهود رئيس البلدية تمّ تنفيذ هذا المشروع الذي نال استحسان الأهالي وأبدوا اعجابهم بتميزه. وكل ذلك بفضل القديسين.”
وختم مكاري :” حين أعمل في الكنائس يكون العمل سهلاً، ودون مبالغة، فانني أشعر بيد الله معنا.
وعملنا لن يتوقف هنا فسيكون لنا محطة عمل أخرى في الخنشارة في دير “مار يوحنا” كما سيكون لنا مشروع في كنيسة في أنفة قريباً بناء على طلب منهم.”