Home Activities ON US “موجةُ لغدٍ أفضل “عصارة أفكارٍ لطلابٍ شباب يفاجئك تفكيرهم وطروحاتهم العميقة في زمن السطحية والغرائزية!
ON US   “موجةُ لغدٍ أفضل “عصارة  أفكارٍ لطلابٍ شباب يفاجئك تفكيرهم وطروحاتهم  العميقة في زمن السطحية والغرائزية!

ON US “موجةُ لغدٍ أفضل “عصارة أفكارٍ لطلابٍ شباب يفاجئك تفكيرهم وطروحاتهم العميقة في زمن السطحية والغرائزية!

0
0
كتبت كلاريا الدويهي معوّض
‏‎ألكس أيوب، أنطوني الحلبي، شربل دويهي، كريستال سعد،باميلا ديب، كريستينا بونعمه،كولن بشاره، فؤاد فرنجية، جاد عبود، جوزيف يمين،كيفين معوض، نازا الدويهي، باميلا ديب، فيليب صرّاف ورالف جبران مجموعة من طلاب البكالوريا القسم الأول في مدرسة دي لاسال كفرياشيت -زغرتا وقعّت إسمها على كتيّب حمل عنوان “ON US” الصادر عن مطبعة القارح زغرتا والذي تضمن مجموعة مقالات عن الحب، القيم، الصداقة، السياسة، العائلة، الأحلام، الحشرية، الوحدة والحرية!

حين نشطت هذه المجموعة من الطلاب في أحد أيام الدراسة في مجال البيئة قناعةً منها بفائدة إعادة التدوير بيئياً ومادياً فجمعت مئات من عبوات المياه البلاستيكية لإعادة تدويرها في خطوة ناجحة تركت انطباعاً ايجابياً لدى إدارة المدرسة، لم تكن تتوقع أن طرحاً من استاذ مادة الكيمياء في المدرسة بول مرقص الدويهي “سيأتي على صورة مشروع كتيّب ” يضم أفكار هؤلاء الطلاب مكافأةً لإجتهادهم التربوي والبيئي. هدية لم يكن يتوقعها هؤلاء الطلاب فكان وقعها عليهم ايجابي جداً .


مرّت السنة الدراسية فاجتازوها بنجاح ووصلوا الى مرحلة البكالوريا القسم الثاني _علمي.


ورغم ما تتطلبه هذه المرحلة من دقة والتزام ومتابعة للخضوع الى امتحان الشهادة الرسمية
غير أن فكرة الكتيب لم تغب عن بالهم وبدأوا يعدّون العدّة لها.


نشاطات بيئية وترفيهية يعود ريعها لتمويل هذا الكتيب، دعم طلاب الثانوي في المدرسة من صناديقهم، وطبعاً دعم إدارة المدرسة.
وعلى خطٍّ موازٍ كانت المجموعة التي ستوقّع اسمها في الكتاب، التي سبق وذكرناها، تجهد لكتابة أفضل المقالات في مواضيع متنوعة فصدر الكتاب بمقالات مميزة ورفيعة المستوى.
عن هذا الكتاب يقول الطالب أنطوني الحلبي:” تميز ت دفعتنا بكونها تضم مجموعة من الطلاب متنوعي الإنتماءات السياسية والفكرية والاجتماعية يجمعهم شغف القراءة والثقافة وحبّ المعرفة والإكتشاف. وهذا مميز في عالم اليوم لأننا نعيش في زمن يصبّ فيه الإهتمام على وسائل التواصل الاجتماعي أكثر منه على الكتاب.”
تابع الحلبي :”كنّا نناقش كثيراً في الصفّ وفيما بيننا وكان النقاش على مستوى راقٍ وعميق. فكان هذا الكتاب ثمرة هذا التعطّش القراءة وللمواضيع العميقة والمفيدة.”
واعتبر الحلبي :”أن كثرة القراءة في مواضيع الفلسفة لا تلغي إيمان الإنسان لكنها تحفّزه على طرح أسئلة على مواضيع وأفكار من منطلق علمي.”

ويختم الطالب أنطوني الحلبي شاكراً بإسمه وباسم زملائه أساتذته الذين ساهموا في أن يرى هذا الكتاب النور : أستاذ الكيمياء بول مرقص الدويهي صاحب الطرح، الأستاذين وديع بركات وشربل جرمانوس على ما بذلوه من جهود كي يرى هذا الإصدار النور .
ومفتخراً بالصدى الإيجابي الذي لقيه هذا الكتيب لما فيه من أفكار هامة عولجت بأسلوب مميز وراقٍ وعميق
.”