Home PORTRAIT ثلاث فتيات بينهن إبنة زغرتا الشابة كريستيل طبّيش إجتزن الفوارق بين الجنسين وأثبتن قدراتهن!
ثلاث فتيات بينهن إبنة زغرتا الشابة  كريستيل طبّيش إجتزن الفوارق بين الجنسين  وأثبتن قدراتهن!

ثلاث فتيات بينهن إبنة زغرتا الشابة كريستيل طبّيش إجتزن الفوارق بين الجنسين وأثبتن قدراتهن!

0
0

كتبت كلاريا الدويهي معوّض

كريستيل عبود، وكريستيل 

طبيش ، وأليسار جمّال “شابات رياديات ” بتصنيف من السفارة السويسرية في لبنان!

هنّ ثلاث فتيات شماليات تمكّن من تخطي الفوارق بين الجنسين وأثبتن مهاراتهن وفرضن احترامهن في ساحة العمل. 

ثلاث شابات خريجات كلية الهندسة تمكنّا بفضل جهودهن ومثابرتهن من أن يتحملن مسؤولية مشروع “ترميم مدرسة حوارة الرسمية شمال لبنان” بتفاصيله الدقيقة فكّنا أول ثلاث فتيات يستلمن مشروعاً لوحدهن ميدانياً، مع الالتزام والدقة في التنفيذ . وانما بالطبع بالتنسيق مع المكتب الهندسي الذي يعملون فيه. 

وهذا المشروع هو مشروع أطلقته سويسرا  من خلال مكتب “التعاون السويسري في لبنان” المسؤول عن مشروع إعادة تأهيل المدارس – شمال لبنان ومموّل من  ال SCO وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي (MEHE) ، ويهدف لدعم الجهود التي تقودها الحكومة اللبنانية لاستيعاب اللاجئين السوريين والأطفال اللبنانيين المستضعفين في نظام التعليم ، كما يهدف لتعزيز الوصول إلى المدارس العامة من خلال زيادة قدرات الالتحاق ، والبنية التحتية الكافية واحترام المدرسة كمؤسسة عامة وهو يوفّر  بيئات تعليمية ملائمة للأطفال.ويتولى فريق تنفيذ مخصص من الموظفين الوطنيين والدوليين مسؤولية التنفيذ من ضمنهم 

كريستيل عبود مهندسة معمارية وهي المهندس الرئيسي للمشروع ، وكريستيل طبيش مهندسة مدنية من زغرتا وهي مهندس موقع المقاول ، وأليسار جمال مهندسة مدنية من الضنية مدير ة المشروع.

وهذا ما دفع بالسفارة السويسرية ان تنشر على صفحتها مقالاً تنوّه فيه بنجاح الشابات الثلاث وقدرتهن على تخطي الفوارق بين الجنسين من خلال نجاحهن ميدانياً.

واعتبرن بأنهن “شابات رياديات” تمكن من إثبات مهاراتهن وفرضن احترامهن في ساحة العمل. 

 وهذا المشروع يراعي الفوارق بين الجنسين من خلال قيام ثلاث شابات بشكل رئيسي بدور مهم وأساسي فيه.

وقد نوّه المقال باحترام العمال في الموقع للفتيات الرائدات الثلاث.