Home PORTRAIT لفتة وفاء الى الفنان الزغرتاوي عبّود معوّض تلقي بعضاً من ضوء على مميز يستحق كلّ تقدير!
لفتة وفاء الى الفنان الزغرتاوي عبّود معوّض تلقي بعضاً من ضوء على مميز يستحق كلّ تقدير!

لفتة وفاء الى الفنان الزغرتاوي عبّود معوّض تلقي بعضاً من ضوء على مميز يستحق كلّ تقدير!

0
0

كتبت كلاريا الدويهي معوّض

هو الهادىء، المحب والودود،
المتعلّم والمثقف غير المدعّي،
هو الفنان المتعدد المواهب الهارب من الضوء،
الزاهد بالمظاهر والشكليات،
علاقته بالكاميرا علاقة صُحبة عمُر وصداقة دائمة.
لقطة عدستها تعكس شخصيته فهي: رصينة، حنونة ، اجتماعية تجدها في كل مناسبة فرح أو حزن، لا تميّز بين الانتماء العائلي أو السياسي،
كما أنها لا تخلو من النقداللاذع
لكنها ذكية، وفية لبلدتها وناسها، تحمل في ثناياها نظرة فنية- نقدية -ساخرة .


إنه الفنان عبود معوّض .
المتعدد المواهب فهو الرسام ولوحاته المنتشرة في ال Atelier المجاور لمنزله والذي يحتضن أعمالاً فنية قيّمة ولوحات وصور تختصر حقبة من تاريخ زغرتا السياسي والفني والاجتماعي، وأرشيفاً مصوراً تغفو بين طياته زغرتا بناسها وأحداثها ومناسباتها، خير دليل.
خدوم هو،

لا يبخل عليك بصورة ان طلبت وكانت تقدّم إضافة،
انساني،
تراه مشاركاً في كل مأتم، يبكي أصدقاءه الذين يتساقطون من شجرة العمر حبّة بعد حبَة بخفر،
خزان معلومات ومخزن صور يضم أحداثاً سياسية وثقافية واجتماعية زغرتاويةلعقود.


ذات يوم ونحن في تغطية حدث سياسي في زغرتا اقترب مني بصوت خافت وعيناه في سقف كنيسة مار يوحنا حيث اعمال الفنان اللبناني العالمي صليبا الدويهي وأشار الى بعض اللوحات سائلاً : هل تعلمين ماذا قصد الفنان الكبير حين اختار ألوان هذه اللوحة؟
أجبته بالنفي ففاجأني بتوضيح “تقني فنّي” يدل على مدى عمق ثقافته.


فيما أنا لم أكن أرى في هذه اللوحات ما أشار اليه الاّ بعد توضيحه.
عبود معوض فنّان زغرتاوي شغوف بالرسم كشغفه بقراءة خلفية المواقف السياسية بطريقة كاريكاتورية،
تعب على نفسه واجتهد فنال شهادة من كلية الهندسة والفنون الجميلة دبلوم في الهندسة الداخلية ثم درّس فيها وتخرج من تحت يديه أفواجاً من الطالبات والطلاب.


ولو قدّر له استثمار ما لديه من اعمال فنية مميزة وصور قيّمة مؤرشفة لجنى الأرباح الطائلة.
لا يقتصر تميزه على النواحي الفنية والثقافية وانما على الناحية الانسانية التي تظهر في تعاطفه واندفاعه مع كل قضية انسانية.


لقد اختار الفنان عبود معوّض الزهد والتواضع “مسيرة حياة” حافلة بانتاج فني ثقافي تربوي ما بين لوحة وصورة وتعليم أكاديمي وذلك انسجاماً مع نفسه وقناعاته. لذا استحق منّا تحية وفاء وتقدير لن تفيك ما تستحق !